درس بسيط للرسم بالالوان المائية

مسَاء الخَير يا أصدقاء ،،
غياب طويل عن مدونتي الصامتة ،، تبدوا صفحاتها باهتة و شاحبة ،،
تشكو الهجر و طول الانقطاع ،،
و لكني عُدت بشيء احبه ،، وهو الرسم ، و ارجو ان لا اهجرها كثيرا مرة اخرى ،، فلنضيف
بعض الالوان و الحياة لهذه الصفحات ،، و لنتعلم معاً شيئاً لطيفا يبهج الروح ،،
سأرسم ورد جوري باللون الموف او البنفسجي الفاتح
استلهمتها من ورد تم اهدائه لي قبل ايام ،،
نبدأ بالأدوات التي استخدمتها في هذه الرسمة :
GetFileAttachment-6
باليت الوان مائية علامة ” بول روبنز
كراسة كانسون للالوان المائية ضغط بارد بحجم ٣٠٠ غرام” الافضل للألوان المائية
فرش بشعر صناعي جودة عالية ،، والافضل دائما الشعر الطبيعي للالوان المائية ،، لكن حبيت اجرب
فرشي الجديدة ،، و طلعت ممتازة
ننتقل الى النموذج
هذه صورة الورد ،، وضعته بزجاجة شفافة ،، و اولاً رسمت سكيتش بقلم الرصاص
11
ثبت الورقة على لوح خشبي و بالشريط اللاصق الورقي من جميع اطرافها حتى لا تنكمش اثناء الرسم بالماء
بعد ذلك وضعت طبقة شفافة من اللون البنفسجي ،، خففته بالماء حتى وصلت للدرجة الي ابغاها ،، موف باهت ،،
1
بعدما جفت الطبقة الاولى تماما ،، نضيف طبقة ثانية من اللون لتوضيح الظلال ،، في اماكن مختلفة من الوردة ،، وليس جميع الجهات ،، حتى تكون واقعية قليلا ،
بامكانك استخدام مجفف الشعر لتجفيف اللون و الماء خلال الرسم اذا كنتي مستعجلة ،، على الهواء البارد طبعا ،، اسميه السلاح السري للرسام بالالوان المائية ( الاستيشوار )
2
بعدها اضفت طبقة ثالثة مركزة قليلا من اللون نفسه لتوضيح قلب الوردة في المنتصف فقط ،،و بعض جهات الظل ،، و طبقتها على جميع الوردات ،، و بكذا اتضحت الوردات اكثر
 
3
بعدها بدأت اشتغل على الاوراق ،، باللون الاخضر ،، الدرجة الي تلاحظي انها تناسب ،، او الاقرب للصورة الاصل ،، تقريبا هنا اخضر بارد قليلا ،، اضفت له ازرق شيء بسيط جدا لكسر دفء الاخضر
4
الحين نكمل باقي الاوراق ،، الافضل نحاول نكسر اللون الاخضر بين ورقة و الثانية بدرجات مختلفة قليلا حتى نحصل على تباين جميل ،، اضفت شيء من اللون البني المحمر ،، و الزيتي ،، قد تكون بعض الاوراق ذابلة اطرافها او ما شابهة ،، هذه الطريقة تعطي حياة و بعد واقعي قليلا ،، و تبرز الظلال ،، اجمل من لون واحد
5
بعدما جفت الالوان تماما ،، بدأت بالخلفية ،، بللتها بالماء من الجهات التي اريدها داكنة،، طبعا تجنبت زجاجة الورد تماما و تركتها جافة ،، حتى لا تختلط بالخلفية ،، تسمى هذه الطريقة (negative painting )،، الرسم بالاتجاه السلبي ،، يعني تلونين ما حول العنصر لإظهاره ،،ثم باللون الازرق الداكن عبيتها بطريقة عشوائية قليلا ،،لأني احب هذا التأثير ،،
6
قبل ان تجف الخلفية رشيت ذرات قليلة من الملح الناعم ،،و تركتها لتجف تماما ،، تعطي تأثير جميل في بعض المواضيع ،، بعدما جفت تماما ،، بدأت بتلوين الزجاجة ،، درجات مختلفة من اللون الازرق و الرمادي و الاخضر ،،لاظهار الانعكاسات ،، و بعض الاماكن تركتها بيضاء ،، لتوضيح مكان الاضاءة على الزجاج ،، و بكذا انتهيت من الرسمة ،، تركتها لتجف تماما ،،و باللون الأبيض الجواش اضفت الازهار الصغيرة و يعض الرشات بالفرشاة عليها ،،ثم بلطف نزعت الشريط اللاصق
( انتبهي يكون الغراء قوي و يشق الورق ) و اصبحت جاهزة .و هذه النتيجة :
7
8
رأيكم بالنتيجة يا اصدقاء ؟!
اتمنى ان يكون الدرس سهل للتطبيق ،، حاولت يكون بسيط جداً ،، و الي تستفيد لا تبخل بلايك و تعليق و نشر ولا تنسوا اقتراحاتكم للمواضيع أو تطوير الصفحة
،،طبعا تطبيقاتكم انشرها على ستوري الانستقرام ،، حسابي يسار الصفحة ،، و بإذن الله نعود بدروس لمواضيع مختلفة عن الرسم ،، نتعلم ونستمتع معاً ،،
تحياتي يا آصدقاء

،،

الكوثر

 

 

 

الإعلانات

مَوتُكَ و موتي،،،

لماذا صباحات الموت ..!!

غالبا مشرقة..

سماؤها صافية..

وطيورها مغردة..

اهكذا تودعنا الحياة..

في زفة واهازيج صامتة ،،

نحو المثوى الأخير..

نحو الصمت العميق ،،

نحو الظلام المستمر ،،

ولماذا في تلك اللحظات الكالحة..

نبدو في دهشة..

وكأننا نفتح أعيننا لأول مرة..

ونسمع صوت الحياة لأول مرة..

ونشم نسيمها لأول مرة..

و نستعيد تفاصيل حياتنا بدقة اكثر ،،

و حرص أكبر ،،

هكذا إذن..

مع كل رحيل و وجع..

نغلق بابا في أرواحنا الباكية..

ونفتح بابا آخر..

قد يكون مجهولا..

ولكنه حياة..

،،

حديث نفس ،،

كُل موتٌ هو أَلمي ،،

و كُل ميتٌ هو فَقيدي ،،

وَ وجَعي المُتجدد،،

رحم الله موتانا

و جميع موتى المسلمين

و جعلهم في جنات النعيم

..

الكوثر

ثواني متوقفة

توقفت..
تسمرت في مكاني..
كمن عبرته صدمة..
ادركت كم هو موجعٌ..
ان تغادريني فجأة..
وان حياة بدونك..
لابد ان تكون صعبة..
و غرقت في وساوس شيطان قانطة..
انتفضت و حوقلت..
واغمضت عيني
ثم مضيت..
وقد أدركت..
اني لا أستطيع تصور الحياة ،، بدونك أبداً.

ظِلُ صديق ،،

22e1c058ec8634d93aca8326fa714024

تبدو كلحظة من الوقت ،،
الممتلئة بضعف يخترق القلب ،،
او ربما شوق مجهول الألم ،،
تلك اللحظات ،،
ذات الحنين الجنائزي ،،
والذي كل ما تريده فيها ،،
انك رغم اليأس ،، و الخوف ،،
ان تمتلك الشجاعة الكافية ،،
لتكتب خطابا بريديا ،،
او رسالة ،،
او ترفع السماعة بيدٍ مرتعشة ،،
لتسمع صوتا،،
صوتا واثقا ،،
يبتَدِرُك بضحكة ،،
تمحو ضباب القلب المتردد ،،
يخبرك ان كلمة الصديق لم تفقد معناها ،،
صوتا يخيب ظنونك السيئة ،،
صوتا لا ينتقد غيابك ،،
مهما طال الزمان ،،
او يسألك عن اعذارك ،،
صوتا يرحب ،، ولا يعاتب ،،
لا يزال كما هو على العهد ،،
صوت صديق حقيقي .
من يدري ،،؟!
لعله موجودا هذا الصديق ،،
ربما ،، في مدار آخر ..
و لعلك تلتقيه ذات يوم ،،
فأحسن الظن .

حديث قلب ،،

 

، ، اخيرا ،،

ها اناذا ،،

اقف بين يديك ،،

رغم صعوبة الطريق ،،

و وحشة الظلام ،،

و انعدام الرفيق ،،

كسيرة القلب ،،

خافضة البصر ،،

وقلبي،، حيٌ حي ،،

ينبض بشدة ،، يخفق ،،يضطرب ،،

ثم يذوي ،، يتلاشى،،  يموت ،،

 تتقاطر دموعه ،،

جروحا غائرة ،، جمعها في رحلة بُعدٍ نائية ،،

كلما اقترب يبتعد ،،

ها انذا ،، بين يديك منكسرة ،،

رغم الكبرياء الزائفة ،،

التي يرسمها وجهي الشاحب ,,

لا اتحدث ،،

 فأنت تعلم ماذا سأقول ،،

تسمع حديث قلبي،،

الذي ارجئته سنينا طويلة ،،

ترى دموع روحي الصامتة ،،

برحمتك تحتويها ،،

انت تعلم حالي ،،

فإن كان ابتلاءً ،، خذ بيدي ،،

ارشدني ،، دُلني ،،

حتى لا اهوي,,

فأضييع ،،

ويضيع عمرا كاملا ،،

 بدأ رحلته بك ،،

وينتهي اليك . ،،

الكوثر

 

أُمسية رمادية ،،

IMG_3348

مساء صيفي بارد،،
وانا جالسة على مقعدي الوثير،،
بجوار النافذة المطلة علي الوادي ،،
زقزقة الطيور العائدة لأعشاشها ساعة الغروب تملأ اذني ،،
نباح كلب قريب
،، يتبعه صياح ديك ابعد ،،
يبدو ان جميع المخلوقات تعلن عودتها لمقرها,,بصيحات و تغريدات سعادة ،،
وانا ،،
لشد ما يسكن الحزن قلبي ..بهذه اللحظة البهيجة الكئيبة ،،
ترفرف الستائر البيضاء 
امام عيني بفعل نسمات بطيئة ،، ترفعها و تخفضها ،،
و لا تكاد تلحظها عيناي ،،
انها واحدة من تلك الساعات ،،
التي تشعرك بأن تواريخ كثيرة مرت عليك ،،
وان حيوات كثيرة عبرت روحك ،،
وسكبت ميازيب مشاعرها المتضاربة في وعاء قلبك،،
هنا صديق عبر ،، و طريق افترق بسالكيه ،، هنا فرصة فاتت ،،
و ابتسامة امل ماتت ،،
هنا عاشق رحل،، و هناك بكاء قهر ،،
هنا سعادة،، كم كانت جميلة ،، لكنها كعهد السعادات ،، لم تستمر ،،
يسكنني الم الغروب ،، ساعة الغياب و الذهاب ،،
ساعة كل شعور غارب ،، و كل حبيب ذاهب ،،
ساعة تجمع كثير الالم ،، منك و من غيرك ،، و تبثه في روعك ،، 
يعود نباح الكلب بعد صمت ،، في عواء طويييل ،،
كأنما ينوح بأحزانك ،، و يقول انك لست الوحيد ،،
هذه ساعة الغروب ،، ساعة الذهاب ،، ساعة احتضار يوم مضيء ،،
ساعة موت الشمس ،، ساعة الرحيل ،، 
يرتفع صوت الاذان ،، فيبدد من الحزن ماكان ،،
و يشرق في روحي الامل ،، وتشيع الطمأنينة و الايمان ،،
فالحمد لله ،، الذي هدانا و جعلنا مسلمين ،،
وانعم علينا بسماع ذا الصوت الندي ،، خمس مرات في اليوم والليلة
تنير ظلمات قلوينا ،، و تغمر ارواحنا العطشى بفيضٍ من الالم ،،
يبدد هموم دنيانا .
،
،
الكوثر